منصـة

Rewrite-online.com

أقوى منصة متكاملة لصناع المحتوى

إعادة صياغة المقالات وتحليل الكلمات المفتاحية

إعادة صياغة المقالات


ما هو مفهوم إعادة الصياغة وخاصة للمقالات؟!

مفهوم إعادة الصياغة

خلال هذا المقال سنقوم بالتعرف على ماهية ومفهوم إعادة صياغة المقالات، وما هى معايير إعادة الصياغة السليمة للفقرات المختلفة، كما سنتطرق للحديث عن كيفية إستخدام الذكاء الإصطناعي للوصول لإعادة صياغة إحترافية من خلال أداة إعادة صياغة المقالات المقدمة من مجموعة أدوات Rewrite-online.

ما هو مفهوم إعادة صياغة المقالات؟!

إعادة الصياغة هي عملية كتابة وصياغة المعلومات والفقرات النصية أخرى مشابهة لهذه الكلمات وتعطي نفس المعنى ولكن بطريقة تعبيرية مختلفة وباسلوب ومصطلحات ومرادفات مختلفة، مع القدرة على الحفاظ على المعنى الأصلي دون تغيير.

وبالتالي فإن مفهوم إعادة صياغة المقالات هو القدرة على إستيعاب الفكرة الأساسية من النص، ثم القيام بإعادة كتابته بنفس المعنى ولكن بإستخدام فقرات ومصطلحات مغايرة للنص الأصلي.

يمكن الإستعانة بأكثر من مصدر لفهم الفكرة العامة للموضوع ومن ثم إستخدام مهارات إعادة الصياغة لإعادة كتابة الموضوع وتوضيح الفكرة بأسلوب جديد أبسط وبلغة أسهل تعبر عن اسلوب وطريقة الكاتب.

يمكن أيضاً تعريف مفهوم إعادة الصياغة على أنه محاولة لتلخيص فكرة معينة معقدة فمثلاً يمكن توضيح الفكرة من خلال إختصار محتوى كتاب يشمل الكثير من المعلومات المكررة والتي يمكن إيجازها في بضع كلمات.


ما هو الهدف من إعادة الصياغة

في الحقيقة إن إستخدام إعادة الصياغة أمر معتاد في الكثير من المجالات إن لم يكن كلها، فلا شئ يبنى من العدم، إنما يتم بناء النظريات والأفكار العلمية من تراكمات المعرفة السابقة.

لهذا الأمر تحديداً تجد الباحثين والعلماء دائماً ما يقومون بالرجوع إلى الكتب والمصادر السابقة لمحاولة فهم موضوع البحث الخاص بهم، ومن ثم يقومون بإضافة ما قاموا بإستنتاجه بعد الرجوع لكل هذه المصادر، ويمكن ذكر أهم أهداف إعادة الصياغة من خلال:

  • تبسيط وتوضيح فكرة معينة: لعل من أهم أهداف إعادة الصياغة هى محاولة توضيح الأفكار المعقدة التي تكون موجودة في نص ما والتي تحتاج إلى المتخصصين لفهمها وإستيعابها، فيقوم الكاتب بتبسيط وتوضيح هذا النص باسلوب أسهل ومصطلحات أبسط ليستطيع القارئ العادي من فهم النص.
  • تلخيص فكرة ما: في الكثير من الأحيان يقابلك موضوع ما تريد منه فقط أهم المعلومات ولا تملك الكثير من الوقت لقراءة كل هذا الكم من المعلومات التي قد لا تفيدك، هنا يأتي دور إعادة الصياغة، فيقوم الكاتب بإيجاز أهم النقاط في الموضوع في نقاط محددة وواضحة.
  • أخيراً قد يكون إعادة الصياغة من أجل تحويل النص من الكتابة باللغة الفصحى إلى الكتابة باللغة العامية الدارجة أو العكس لتوضيح فكرة ما أو إيصال الفكرة لمجموعة معينة.

معايير وكيفية إعادة الصياغة الصحيحة

للوصول لإعادة صياغة شبه مثالية وإحترافية يجب عليك إتباع بعض الإرشادات والتعليمات الهامة والتي قمنا بإيجاوها في النقاط التالية:

  • في البداية ينبغي على الكاتب البارع أن يقوم بقراءة النص المراد إعادة صياغته قراءة متأنية يحاول فيها فهم الموضوع بشكل عميق.
  • لا تكتفي دائماً بالحصول على المعلومات من مصدر واحد، لكن قم بالإطلاع على أكثر من مصدر لفهم الموضوع بشكل أكبر وتحاول فيه الإلمام بالكثير حوله.
  • قم بتحديد أهم الأفكار التي تظن أن القارئ لمقالاتك أو بحثك يهتم بها، ولا تقم بكتابة نفس محتويات النص الأصلي كما هى بنفس الترتيب.
  • لست بحاجة لتذكيرك بأن تكون كل فقرة من فقرات مقالتك يجب أن تحتوي على فكرة واحدة تدور حولها، حتى يكون القارئ قادر على إستيعاب فكرتك بشكل كامل.
  • دائماً قم بإستخدام مصطلحات وكلمات وتراكيب لغوية بسيطة يستطيع من خلالها القارئ العادي إستيعابها وفهمها.
  • دائماً تأكد من إختصار الموضوع قدر الإمكان، فنحن نعيش الآن في عصر السرعة ونحتاج دائماً إلى توصيل الفكرة في أبسط وأسهل وأسرع صورة ممكنة.
  • تأكد دائماً من أنك تذكر المصدر الأساسي الذي قمت بالإقتباس منه في مقالتك أو بحثك، وذلك من أجل الحفاظ على الملكية الفكرية للكاتب الأصلي.
  • بعد إنتهائك من إعادة صياغة النص الذي تريده قم بمراجعة النص جيداً للتأكد من عدم وجود أي أخطاء لغوية أو إملائية فيه، أو لتعديل أو إضافة بعض الفقرات الأخرى الهامة.
  • يمكنك كذلك الإستعانة بأقوى أداة لإعادة صياغة المقالات العربية المقدمة من Rewrite-online لتوفير عليك الكثير من الوقت والمجهود في إعادة كتابة وصياغة النص، والتي تستخدم الذكاء الإصطناعي لتحاكي الذكاء البشري.

المصادر: إعادة صياغة المقالات - ويكيبيديا